زوجات مستبدات!!
Get Adobe Flash player
Share

يمنحن الرجال تبريراً للبحث عن بدائل

زوجات مستبدات!!

تبذل كل امرأة ما تسطيع لتصل إلى قلب زوجها، وتسيطر على مشاعره، وتستحوذ على كل تفكيره وتظن أنها بهذا قد أنجزت تلك المهمة التي حاولت أن تنجزها نساء أُخريات، من قبل، منهن من نجحت في إتمامها، ومنهن من أخفقت في ذلك، ومع هذا تستمر الحياة، ولا تتوقف، إما بزوج وزوجة ضمن إطار أُسري سعيد، أو ضمن إطار أُسري متوسط أو معدوم السعادة.. فما الذي يجعل رجلاً ما يبحث عن امرأة أُخرى برغم ارتباطه بزوجة ربما تبذل الكثير للاحتفاظ به؟! وكيف يحدث هذا التنافر أو ذلك التجاذب بين رجل وامرأة؟!!!

 

المسترجلة "المسيطرة"

من أهم الأسباب التي تجعل الرجل على استعداد  دائم للبحث عن نصفه الآخر أن تكون له زوجة مسترجلة .. وإذا تجاوزنا التضاريس الجسدية ، فمن المهم أن تبقى ناعمة ، لكن لايمكن أن نتجاوز مثلاً حدّة الخطاب ، والرغبة في السيطرة على الزوج ، ومحاولة إغلاق منافذ التفاهم بينه وبين الأبناء ، بالضغط عليهم لصالحها ، بما يتعارض مع وجود الأب بكيانه التوجيهي ، وبكونه المشرف والمراقب لهؤلاء الأبناء .. وحتماً سيدعو هذا التدخل السلبي للزوجة لتمردهم على الأب ، وكسر حاجز الهيبة والاحترام الذي ينبغي أن يبقى مهما كلّف الأمر.

الزوج المرتبط بامرأة كهذه يسعى دائماً لنصفه الناعم ، وقد يحدث أن ترفض فتاه في الأسرة نفسها سياسة الاُم ، وتنحاز لمصلحة الأب ، وهذا يُوجد نوعاً من الألفة  والرضا بينها ووالدها فهو يرى ، فيها الجانب : الناعم ،الهادئ ، الوديع ، الذي لا يراه في والدتها المسيطرة ، ومن ناحيتها ترى فيه الأب المتفهم ، الوقور، الذي يرفض فرض نفسه بقوة ، حتى لايخرق السفنية ويغرق الجميع .

أُنثى الطوارئ !

من النساء من تتعامل مع زوجها وكانهُ حدث طارئ في حياتها ،فهي تستعد للفراش مثلاً بشكل متأخر ، وبعد وعود كثيرة تقطعها على نفسها لتمرير رغبة الزوج في وصلها ، حتى يشعر الزوج أنه ضيف ثقيل لا مكان له عندها ، وتتعامل بحساسية شديدة تجاه هذه العلاقة ، فتهتم ببيتها حين يكون الرجل موجودًا فقط ، وتُنصت لأطفالها في حضوره فقط ، تحسن اختيار ملابسها ، وتهتم بهنداهما حين يقف إلى جانبها فقط.... لكن حين يحضر بشكلٍ مفاجئ فإنه لا يسمع ما يحب ، ولايرى ما يروق لهُ أن يراه... هناك فوضى عارمة في حياتها ، فهي لا تستطيع أن تكون أماً وزوجة وامرأة مسؤولة إلاّ أمامهُ  فقط ، أما عندما يغادر الزوج المنزل فهي تديرهُ بعشوائية كاملة .. إنها تنشد رضاهُ ، وتخسر ثقتهُ في نفس الوقت ، وهي بهذا تحاول أن تكون امرأة جيدة ، لكنها لا تعلم  أن زوجها لا يراها إلاّ كممثلة بارعة ، لهذا يهرب ليجد امرأة  طبيعية ، تعيش حياتها بهدوء ورويَّة.

امرأة مزاجية

تشتط  بعض النساء غضباً بدون أسباب واضحة ، وفي مواقف لا تستحق كل هذا الغضب ،وهذه الزوجة تترك الرجل في حالة الترقب  الحذر على مدار اليوم ،بالإضافة إلى أنها تعيق أي محاولة للتودد إليها ، لأنها امرأة مزاجية وسريعة الاندفاع .. هذه المرأة تثير قلق الزوج ، وقد تدفعه لاختلاق الأعذار في المواقف التي لاتستحق ذلك ، وقد تدفع زوجها أيضاً إلى اغتنام مواسم الصفاء  لديها ليصطاد ودّها كفريسة عبر هدية أومبلغ من المال ... والمهم في الأمر أنه يتحول معها إلى مُشتر زاهد في بضاعة يخشى كسادها ! وفي الوقت الذي يكون فيه الرجل بأشد الحاجة لامرأة رومانسية لا يجد أمامه إلا امرأة متأففة ، اعتادت أن تبيع رضاها بثمن بخس .. يشعر الزوج بالملل من تقلبات المزاج المفاجئة المرأة ، فهي تُشعره بالخوف ، وتخلق لديه ردة فعل معاكسة قد لا تروق لها فيما بعد ، يرحل الرجل من هذا البيت الذي تبقى فيه عاطفته على كف عفريت.

الزوجة الناقدة

لماذا تركت موس الحلاقة مستخدماً على المغسلة؟!.. لمَ لا تستخدم مزيل العرق؟!... أصلح ياقة القميص.. لماذا تحضر متأخراً كل ليلة؟ لماذا تذهب لزيارة والديك دون أن تخبرني؟!!

من الزوجات من تنتقد كل تصرف وكل فكرة وكل حركة يقوم بها الرجل، لدرجة أنها تشعره أنه يعيش تحت مجهر ، وأمام هذه المرأة ينقسم الأزواج إلى  قسمين : أحدهما يحاول أن يكون لطيفاً ، ويخجل من حجم الإشعارات التي تُلفت عبرها الزوجة نظره إلى بعض سلوكياته التي يقوم بها .. أما القسم الثاني فيدفعه ذلك إلى فرض سلوكياته ، وإيصال رسالة محتواها (هذا أنا) ومن هنا تبدأ بذرة الخلاف ، لينزلق كلا الزوجين  في سلسلة من التحديات التي لا تنتهي .. ومن هذا البيت ومن يبن يدي هذه الزوجة  يرحل الرجل ليبحث عن امرأة تتقبلهُ كما هو بحسناته وسيئاته.

 

همسة في أُذن أولئك الزوجات

  1. 1- المسترجلة "المسيطرة"

تستطيعي أن تكوني سيدة الموقف دون أن تصرخي أو  تُعصِّبي أبناءك ضد والدهم ..

إبحثي عن نقطة التقاء تجعلك شريكة له ، وليس ندّاً يصارعه !

  1. 2- أنثى الطوارئ

اجعلي لك جدولاً زمنياً مرتباً ، يمنحك الوقت الكافي للاهتمام ببيتك وأطفالك، على أن يكون للزوج وقت خاص به، فأنتِ من ذلك النوع الذي لايستطيع الجمع بين وظيفتين أو مهمتين في نفس الوقت .

  1. 3- المرأة المزاجية :

ابتعدي عن استهلاك المواقف لتبرير مواقف أخرى ،هناك الكثير من الملفات المفتوحة بينك  وبين شريك حياتك ،كوني مجتهدة  في إغلاقها ، وحاولي دائماً أن تحصلي على قسط كافٍ من الراحة.

  1. 4- الزوجه الناقدة  :

إعلمي أنك  أيضاً تحملين  جانبأ مظلماً في حياتك ، فأنت أيضاً لك سيئاتك .. بعض الهفوات لاتستحق أن  تجعليها خطأ يستحق العقاب .. إحذري أن تكوني تلك العصا التي تضرب ثقة  الزوج بك ،أنت صندوق أسراره ، فاحذري إفشاءها.

Share