سكر السعيد يحتل المركز الاول وفقا لمنظمة السكر العالمية (الآيكومزا)
Get Adobe Flash player
Share

سكر السعيد

صنفت منظمة السكر العالمية الأمريكية لتحاليل السكر (الآيكومزا) سكر السعيد بانه من انواع السكر  ذات  الدرجة الأولى عالميا  من حيث النقاوة وتقنية التكرير ودرجة الحلاوة واللون ومعدل العكارة والرطوبة ونسبة الكبريت والرماد وقابليته للتخزين وفقا لمؤشرات الجودة والمقاييس التي تعتمدها المنظمة في تقييمها للشركات الصناعية العاملة في مجال صناعة السكر .حيث اكد الاخ/ محمد حامد الشميري-  مدير عام الشركة اليمنية لتكرير السكر - احدى شركات مجموعة هائل سعيد انعم وشركاه (الواقعة في منطقة راس عيسى - بمحافظة الحديدة ) ان تصنيف منظمة(الآيكومزا)   جاء خلاصة  لجهود مستمرة بذلتها ادارة الشركة في مجال الجودة والاهتمام بالمنتج الذي يتصدر اليوم المركز الاول في السوق حيث وصلت حصتنا السوقية  85% مطلع اغسطس الجاري بعد ان كانت لاتمثل سوى 30% في مارس من العام 2017م وذلك من اجمالي الحصة السوقية لمنتج السكر كمؤشر حقيقي يؤكد ما يتميز به سكر السعيد من جودة جعلته  الخيار الاول للاسرة اليمنية ويحظى بثقة المستهلك الكريم في السوق المحلية والخارجية  .
مضيفا هناك انواع اخرى من السكر المستورد في السوق المحلية من دول اخرى كمصر والبرازيل لكن تلك الانواع من السكر لا ترقى ولا يمكن مقارنتها بسكر السعيد من حيث جودتها ومواصفاتها القياسية والتي ينبغي على المؤسسات الاعلامية توضيح الصورة للمستهلك حول مخاطرها واثارها المستقبلية على صحة المستهلك لعدم التزامها بالمعايير والمواصفات التي يحظى بها سكر السعيد .من جانبه قال الاخ / مدير ادارة الجودة بالشركة "سكر السعيد تتم تنقيته تنقية أولية لانتاج سكر خام  يتم بعد ذلك تكريره تكريراً تاماً عن طريق إعادة تذويب السكر الخام وتصفيته ومعالجته بواسطة الكربنه أو الفسفتة ثم نزع ما تبقى من المواد الملونة عن طريق وحدة قصر اللون وبعدها تأتي مرحلة التبخير ثم البلورة والتجفيف ثم مرحلة التعتيق والانضاج في الصوامع وإنتاج سكر مكرر بدرجة نقاوة أقل من 45 إيكومزا حسب المواصفات العالمية " وعن فترة صلاحية المنتج وتخزينه  قال "تمتد صلاحيته وإمكانية تخزينه واستخدامه إلى أربع سنوات، ويعتبر أكثر حلاوة مقارنة بغيره من  أنواع السكر المستورد من الخارج  (المستورد) إذ تبلغ نسبة السكريات القابلة للاستقطاب في سكر السعيد  أكثر من (99.9%) .. وهذا يعود إلى انخفاض درجة العكارة في سكر السعيد والتي تساوي 2 بينما تبلغ في السكر المستورد غير المكرر 198 إذ أنه كلما كانت العكارة منخفضة كلما انخفضت المواد غير السكرية وبالتالي يكون اعلى جودةبينما الأنواع الأخرى من السكر غير المكرر (المستورد ) تتم بلورته من قصب السكر مباشرة (تنقية أولية) ثم يتم تبييضه مباشرة بواسطة ثاني أكسيد الكبريت SO2. ولذا يكون غير نقي وفترة صلاحيته لا تزيد عن 8 أشهر وبعدها يبدأ تغير لونه... وعن محتوى السكر الغير مكرر ( المستورد) اضاف "محتوى الكبريت في السكر الغير مكرر (المستورد ) مرتفعة جدا حيث تساوي 11.25(جزء من المليون) فيما النسبة المسموح بها 0.62(جزء من المليون) عالميا حيث يعتبر ثاني اكسيد الكبريت مادة سامة وخطرة وفي حالة استهلاكه لفترات طويلة اذ تظهر على المدى البعيد لاستخدامه العديد من الامراض في الجهاز التنفسي بالإضافة الى احتمال الاصابة بالسرطان كما تؤكد ذلك العديد من الدراسات العلمية ولذلك ينصح بعدم استخدام السكر الغير مكرر لتغذية الاطفال .

Share