Get Adobe Flash player

توقعات بحضور آلاف الزوّار والمشاركين من مختلف أنحاء العالم

"مؤتمر عجمان الدولي الثالث للبيئة"

يستقطب اهتمام دولي لافت تحت شعار "مدينة خضراء لتنمية مستدامة"

عجمان، الإمارات العربية المتحدة، 19 يناير 2014- تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم إمارة عجمان، أعلنت "دائرة البلدية والتخطيط بعجمان" عن عزمها على تنظيم الدورة الثالثة من "مؤتمر عجمان الدولي للبيئة" على مدى يومي 7 و8 نيسان/أبريل المقبل في "مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض" ضمن حرم "جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا" (AUST).

وسيوفر المؤتمر، الذي يتوقع أن يستقطب آلاف الزوّار والوفود الرسمية من مختلف أنحاء العالم، منصة مثالية لتفعيل التواصل المباشر بين أبرز الخبراء وصنّاع القرار لتسليط الضوء على أحدث التقنيات الصديقة للبيئة ومناقشة أهم التطورات الحاصلة على صعيد تعزيز الأمن البيئي.

ومن المتوقع أن يشكل الحدث استكمالاَ للنجاح اللافت الذي حققته الدورتان الماضيتان. وتعليقاً على الحدث المرتقب، قال المهندس خالد معين الحوسني – المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة: "يمثل ”مؤتمر عجمان الدولي للبيئة” إنجازاً رائداً بالنسبة لكل من إمارة عجمان ودولة الإمارات على السواء وذلك بناءا على توجيهات سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي - رئيس الدائرة ومتابعتا من قبل مدير عام الدائرة  يحيى ابراهيم الريايسة".

وأضاف المهندس  الحوسني قائلاً: "حققت الإمارات نقلة نوعية على صعيد تبني أحدث التقنيات الخضراء وأفضل الممارسات البيئية التي جرت مناقشتها في العديد من المؤتمرات السابقة، وهو ما كان له الأثر الأكبر في إحداث تغيير إيجابي وتقدم ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية. ونتطلع خلال الدورة الثالثة من المؤتمر إلى استعراض أبرز الإنجازات الطليعية والمساهمات القيّمة على صعيد دفع عجلة التنمية البيئية في سبيل بناء مستقبل آمن ومستدام."

وسيتمحور جدول أعمال الدورة الثالثة من "مؤتمر عجمان الدولي للبيئة" حول 4 قضايا رئيسية تتمثل في "الطاقة المتجددة" و"الأبنية المستدامة" و"تكنولوجيا المياه" و"النقل". وسيحظى المشاركون في الحدث بفرصة الإطّلاع على نتائج الدراسات البحثية التي أجريت من قبل نخبة من الخبراء والباحثين المختصين حول موضوعات تتعلق بتقنيات الطاقة والحلول المبتكرة لتطوير أبنية المستقبل والنقل المستدام وغيرها الكثير. ويمكن للزوّار أيضاً حضور جلسات خاصة وورش عمل تفاعلية تتمحور حول مختلف القضايا البيئية المؤثرة.

وسيقام على هامش جدول الأعمال معرض متخصص بالتزامن مع "مؤتمر عجمان الدولي للبيئة" لإتاحة المجال أمام الجهات العارضة والزوّار لتبادل الرؤى حول أبرز التطوّرات والمستجدات المتعلقة بالبيئة. وسيشارك في المعرض أكثر من 100 عارض من مختلف القطاعات الحيوية بما فيها الشركات الصناعية وشركات المقاولات والاستشارات الهندسية وصناع القرار وكبار الشخصيات الحكومية.

وتكمن أهمية الدورة الثالثة من "مؤتمر عجمان الدولي للبيئة" في كونه ملتقى يجمع العلماء والباحثين والمهندسين وصناع القرار لمناقشة أبرز الإنجازات وأحدث الابتكارات التي من شأنها تعزيز الأمن البيئي، في الوقت الذي تتوجه فيه دول العالم نحو البحث عن مصادر جديدة للطاقة النظيفة والمتجددة لمواجهة التحديات الناشئة وتحقيق الاستدامة.

وتمتد عجمان، التي تعتبر أصغر إمارة في دولة الإمارات، على طول ساحل الخليج العربي مكوّنةً مزيجاً متجانساً يجمع بين عبق التراث العريق وروح الحداثة والتطوّر. وبرزت الإمارة، الممتدة على مساحة 260 كيلومتر مربع، باعتبارها الوجهة المفضلة للمستثمرين والزوّار والسياح لما تتمتع به من مقومات جاذبة. وقامت بلدية عجمان بدور حيوي في دفع عجلة التطور الحضري والتنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة، وهو ما أهلها للفوز بالعديد من الجوائز المرموقة تكريماً لمساهماتها القيّمة.