مجلة الأسرة والتنمية - تقارير
Get Adobe Flash player

الحاج عبدالله عبده سعيد أنعم - أمين عام مؤسسة هائل سعيد الخيرية -:

تغرس المؤسسة في طلابها قيم الوسطية والاعتدال والخير

كرم أمير دولة الكويت المؤسسة الخيرية لمجموعة هائل سعيد أنعم بجائزة الكويت التكريمية كأفضل جهة خيرية خدمة للقرآن الكريم ، إيماناً منه بجهود قيادة المؤسسة وكوادرها وطلابها ومدرسيها ، وتمتيناً لعمق العلاقة بين الشعبين اليمني والكويتي ، وتقديراً منه لسمو الرسالة الجليلة التي تمثلها الجائزة لحُفاظ القرآن الكريم .. تسلم الجائزة الحاج عبدالله عبده سعيد أنعم - أمين عام المؤسسة - بحضور الأخ محمد عبد الواسع هائل - مدير عام المؤسسة .

وفي تصريح خاص قال الحاج عبدالله عبده سعيد : تكريم المؤسسة جاء بفعل جهود الطلاب ، وحرص المؤسسة على تحفيظ كتاب الله فيمن يُعوَّل عليهم أداء دور ريادي في المجتمع ، عبر غرس قيم ومفاهيم الدين الإسلامي الحنيف التي تنبذ العنف والتطرف والغلو ، وتُرسخ الوسطية والاعتدال والخير.. مؤكداً : لقد حصدنا المركز الأول في الدورة الأولى ، وفي مختلف دورات الجائزة ، حيث تخصص في المؤسسة لجنة لتأهيل وإعداد المشاركين على مدى عامين في جوانب القراءة والصوت ، والجانب النفسي أيضاً ، حتى يكتسبوا المهارة ، ويكونوا قادرين على اجتياز كل مراحل المسابقة..


مشاركات دولية وجوائز

وحول مشاركات المؤسسة في مختلف مسابقات القرآن الكريم الدولية والجوائز الأخرى التي حصدتها .. أوضح أمين عام المؤسسة أن المؤسسة لها مشاركات في مختلف المسابقات ، في (مصر ، المغرب ، تركيا ، دبي ، جيبوتي ، الأردن ، ماليزيا) وحصل طلابها على المركز الأول 9 مرات في هذه المسابقات، كما حصلت المؤسسة على تكريم في جائزة دبي الدولية لمسابقة القرآن ، وجائزة الكويت التكريمية الحالية التي تعد ثاني الجوائز على مستوى المؤسسة.


39 مدرسة تحفيظ تابعة للمؤسسة

يذكر أن إدارة مدارس التحفيظ بالمؤسسة الخيرية لهائل سعيد تهتم بثلاثة جوانب منها المسابقات القرآنية التي تشارك بها أو تقوم بتنفيذها داخلياً ودولياً ، وكذا مشروع الحلقات القرآنية النموذجية في بعض المحافظات، ويبلغ عدد مدارس التحفيظ التابعة للمؤسسة 39 مدرسة تحفيظ ، منها 25 مدرسة في محافظة تعز .. كما يركز الجانب الثالث لإدارة مدارس التحفيظ (برنامج محو الأمية) على تلقين الأجزاء الأولى من القرآن الكريم وقواعد علوم الدين الأساسية ، واعتماد القاعدة البغدادية كمرجع أساس لمحو الأمية.

التحديث الأخير (الأربعاء, 21 أيار/مايو 2014 15:16)

 

مخاطباً رجال الأعمال .. محافظ تعز :

ساهموا في إنجاح عملية التنمية وابتعدوا عن مكايدات السياسيين

الإسهام الفاعل في تنمية المجتمع ، وإيمان الرأسمال المال الوطني بدوره المؤثر في تطوير بيئة الأعمال المحلية بما يحقق تطلعات المجتمع .. كان دافعاً لتأسيس نادي الأعمال اليمني ، مُنطلقاً - كبداية نوعية له - من العاصمة ثم عدن .. ليكتمل مثلث الألق في تعز سعياً للتواجد تالياً في معظم محافظات الوطن .

دشن الأخ/ شوقي أحمد هائل – محافظ تعز –  افتتاح مكتب نادي الأعمال بتعز على قاعة مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة .

وفي الحفل ألقى  كلمة رحب في مستهلها بالحضور ، وأكد : كما أرحب برجال وسيدات الأعمال في عاصمة أقليم الجند ، وسعيد جداً بتدشين فرع تعز الذي تأخر افتتاحه لسببين : الأول تغيير تسميته من نادي رجال الأعمال إلى نادي الأعمال ، والثاني تأجيل افتتاح الفرع ليتواكب مع انتهاء مؤتمر الحوار الوطني .. مضيفاً : وصلت إلى قناعة بألا تقوم الدولة بكل شيء في المستقبل ، لأنها حاولت ذلك وفشلت ، بسبب تهميش إشراك رجال الأعمال .. كما لفت شوقي إلى أهمية وجود نادي الأعمال بقوله : أصبح لا بد من وجود هذا الكيان لرجال وسيدات الأعمال خصوصاً وقد أصبحت الغرف التجارية رسمية لا تقوم بمهامها ، وينحصر أداؤها على توقيع المعاملات فقط.. مشيراً : هناك دور مهم في الفترة القادمة للقطاع الخاص ورجال الأعمال لإنجاح التنمية من خلال إيجاد فرص عمل للشباب ، والحد من البطالة ،ونصيحتي لرجال الأعمال أن يهتموا بمهامهم ، ويكونوا يداً واحدة للبناء ، ويبتعدوا عن السياسة الحزبية ومكايداتها .

 

7 سيدات أعمال حصلن على عضوية كاملة تمنحهن حق الترشح


فتحي عبدالواسع :
يقدم النادي البرامج المختلفة وهو عضو في الحوار والشراكة

من جانبه قال الأخ فتحي عبد الواسع هائل – رئيس نادي الأعمال - : نحتفل اليوم بمرور عشر سنوات على إنشاء النادي ، وافتتاح مكتب تعز.. موضحاً : يعمل النادي تحت مظلة الاتحاد العام ، ويخدم القطاع الخاص ، وكل القائمين عليه متطوعون .. ويقدم النادي البرامج والندوات المختلفة ، وأصبح له علاقات متميزة مع أغلب الجهات الرسمية ، وعلاقة شراكة مع وزارتي الصناعة والتخطيط والتعاون الدولي ، كما أنه عضو بالحوار والشراكة.

 

 

وائل عبدالله عبده سعيد :
سيساهم النادي  في تطوير بيئة الأعمال المحلية في المحافظة

من جهته أكد الأخ / وائل عبد الله عبده سعيد – مشرف مكتب نادي الأعمال بتعز – سعي فرع النادي بتعز الجاد الجاد لتعزيز الأداء ليشكل إضافة نوعية لنادي الأعمال، لتطوير وانتشار مكاتب النادي في معظم محافظات الجمهورية .. وأكد : سنسير على خطى مكتبي صنعاء وعدن بما يكفل تعزيز أهداف النادي من خلال :تعزيز الروابط المهنية بين رجال وسيدات لأعمال في محافظة تعز ، والارتقاء بالكفاءة المهنية للأعضاء ، والمساهمة في تطوير أداء مؤسساتهم ، وتبادل الخبرات المهنية والمنافع المشتركة بين الأعضاء ، والتواصل والتعاون مع المنظمات داخلياً وخارجياً بما يحقق أهداف النادي ، والمساهمة في تطوير بيئة الأعمال المحلية في المحافظة ، وفي تنمية المجتمع .. واختتم : علينا أن نتعاهد على خدمة المجتمع عموماً ، ونقف صفاً واحداً لتقديم الدعم والمساندة لرجال وسيدات الأعمال في محافظة تعز .

يوسف الكريمي :
قدمنا حلولاً واقعية لتجاوز المحنة وإحداث نهضة تنموية شاملة

وتطرق الأخ / يوسف الكريمي – الأمين العام لنادي الأعمال ، عضو مؤتمر الحوار الوطني – في كلمته للحديث عن الأثر الإيجابي لمشاركة القطاع الخاص ورجال الأعمال في الحوار الوطني بصنعاء .. موضحاً : كان هناك تحد كبير لدى ممثلي القطاع الخاص المشاركين بمؤتمر الحوار تمثل في الرؤية السلبية لدى قطاع واسع من الناس برجال الأعمال ، بكونهم بعيدين عن القضايا الوطنية ، لكننا خلال فعاليات المؤتمر استطعنا إظهار الصورة الحقيقية المشرفة للقطاع الخاص الجاد في اخراج البلد من أزماته ، وقدمنا حلولاً واقعية لتجاوز المحنة وإحداث نهضة تنموية شاملة .


د.محمد اسماعيل حمنة :
قريباً سيتم إفتتاح فرع رابع للنادي بالحديدة

وفي تصريح للأسرة والتنمية قال الدكتور محمد إسماعيل دحمنة - المدير التنفيذي للنادي: تأسس نادي الأعمال اليمني في العام 2002 ، ووصل قوام أعضائه إلى 144 عضواً بينهم 52 عضوة من سيدات الأعمال ، 7 سيدات حصلن على عضوية كاملة تمنحهن حق الترشيح والانتخاب فيه ، و45 سيدة حصلن على عضوية تأهيلية .. ويشترط لعضوية النادي ألا يقل عمر العضو عن 25 عاماً وأن يكون مالكاً أو مساهماً أو مدير شركة أو نائباً ،ويعتبر فرع نادي الأعمال بتعز المكتب الثالث للنادي بعد مكتبي صنعاء وعدن  وقريبا سيتم إفتتاح مقر رابع  بالحديدة.. وأضاف الدكتور دحنه : لقد عمل النادي على التنسيق الناجح مع بعض المنظمات الدولية لإنشاء مراكز تطوير لتدريب الشباب وتمويلهم ، والإسهام في توجيه رجال الأعمال الشباب ، كما قدَّم العديد من الدراسات حول قانون ضريبة المبيعات وحوكمة الشركات العائلية ، وكذلك القيام بأنشطة أخرى منها ندوة انضمام اليمن إلى منظمة التجارة العالمية .

 

التحديث الأخير (الخميس, 13 آذار/مارس 2014 21:10)

 

منير هائل يحث على مساندة المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان

السرطان يهدد الحياة والتنمية ..

يوماً بعد يوم تتضاعف خطورة السرطان وتهديداته على مستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في اليمن .. ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية المقيدة لدى المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان يصاب ألف شخص في كل مليون إنسان في اليمن .. وتحتل محافظة تعز المرتبة الأولى من حيث الإصابة ، إذ تبلغ نسبة الإصابة فيها 14% من إجمالي المصابين في الجمهورية ما يجعلها الأكثر تضرراً وتأثراً بتداعيات هذا المرض المفزع ، الذي يحد من تقدم عجلة التنمية فيها ، إلى جانب تحميلها كلفة اقتصادية واجتماعية باهضة في مواجهته .

تزامناً مع اختتام فعاليات اليوم العالمي للسرطان (4 فبراير) واليوم العالمي لسرطان الأطفال (15 فبراير) نظمت المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بمحافظة تعز لقاءً إعلامياً استعرضت فيه حجم التحديات التي تواجهها والإنجازات التي تمت ، إضافة للتوعية بالمعتقدات الخاطئة التي تركز عليها الحملة العالمية بهدف توجيه دور الأفراد والمجتمع والحكومات ووسائل الإعلام لتصويبها.

منير هائل :

طموحات المؤسسة تتجسد في مركز الأمل

وفي اللقاء دعا الأخ منير أحمد هائل – رئيس مجلس أمناء المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بتعز – كافة فئات المجتمع وأطيافه والجهات الرسمية والقطاع الخاص لمساندة المؤسسة في جهودها لمكافحة مرض السرطان ، مؤكداً أن الإحصاءات الصادرة عن المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بتعز تكشف عن تزايد حجم المأساة التي تدق أجراس الخطر .. وأشار : تسعى المؤسسة إلى تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان من خلال استكمال البنى التحتية والمرافق الخاصة ، وتأهيل الكوادر الطبية ، وتوفير الأجهزة الطبية الجيدة ، والأجهزة التشخيصية والعلاجية الإشعاعية والكيميائية .. موضحاً أن هذه الطموحات تتجسد بدورها في مركز الأمل لعلاج الأورام بتعز .

 

مختار المخلافي :

دعم متواصل لمركز الأمل للأورام

وأوضح الأخ مختار المخلافي -المدير التنفيذي للمؤسسة بتعز– سعي المؤسسة لسد الثغرات وتقويم الأداء والارتقاء به عن طريق الدعم المتواصل لمركز الأمل لعلاج الأورام .. وقال : تم تجهيز وحدة العناية المركزة ، وتدشين البدء بالعمل في قسم الرقود بالمركز تمهيداً لافتتاحه رسمياً خلال هذا العام .

 

التحديث الأخير (الجمعة, 14 آذار/مارس 2014 19:23)

 

برنامج مشترك لـ مركز البحوث ودراسات الجدوى ومركز الشراكة المجتمعية بتعز ..

تخريج 24 متدربة في التمريض والكوافير


نظم مركز البحوث ودراسات الجدوى ، ومركز الشراكة المجتمعية ، حفل تخرج لمتدربات برنامج (التمريض والكوافير) 16 فتاة في مجال التمريض ، و8 فتيات في مجال الكوافير ، والذي يصب في إطار برنامج الشراكة المجتمعية الهادفة للتخفيف من الفقر ، وامتصاص البطالة ، عن طريق خلق فرص عمل للمرأة لمساعدتها في رفع مستوى أسرتها الاقتصادي ، بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية الشاملة ، وتحويلها إلى واقع يُلبي الاحتياجات ، ويتحسس المشكلات ، لينتج الحلول بواقعية ملموسة .

وفي تصريح خاص للأسرة والتنمية للدكتور عبدالله الذيفاني – رئيس مركز البحوث ودراسات الجدوى – شكر خلاله مجلة الأسرة والتنمية على تفاعلها مع مركز الشركة المجتمعية، قال : يعمل المركز على تحسس مشكلات الناس واحتياجاتهم بطريقة علمية وبحوث ميدانية نجريها على المرشحات .. الآن نحن نعمل في نطاق المدينة ، ثم سننتقل إلى الريف .. نلخص ، ونحلل ، ونقسم الواقع بشكل دقيق ، وندرس كل حالة من مختلف الجوانب : الصحية ، الاجتماعية الإعاقة ، التعليم ، التدريب، والإعانات النقدية والفنية ، وبعدها نعمل على إحالتها إلى أطراف الشراكة ، لكي تحول إلى نتيجة واقعية .. وأكد : نحن اليوم نحتفل بواحدة من هذه الثمار (ممرضات – وكوافيرات) ، ولدينا أيضاً برنامج تدريب في مجالات : الخياطة – السكرتارية – الحاسوب ، وسيتم الإعلان عنها في حينها .. المركز يتبع جامعة تعز ، ويمتد في الشراكة إلى  المجتمع ( السلطة المحلية ، الأطراف التنفيذية، ومنظمات المجتمع المدني) وأضاف : اليوم نحتفلبتخرج  16 فتاة في مجال التمريض ، و8 فتيات في مجال الكوافير .. تم تدريسهن بشكل جيد حتى يستطعن إتقان العمل ..وأشار الذيفاني : لدينا كثير من المعوقات أبرزها تمويل الخريجات ، واحتضانهن ، ورعايتهن ، وتوفير فرص العمل لهن .. الغرض ليس فقط تدريب ، وإنما كيف يتحول المتدرب من مُعال إلى مُنتج ، ولهذا نحن وفرنا لهن حقائباً مهنية ، بحيث يبدأن العمل بما لديهن من إمكانيات ، ويستطعن ممارسة المهنة حتى في بيوتهن إلى أن يتم توفير فرص عمل لهن .. وهذا هو هدفنا الأهم .

وعن مدى الاستفادة من هذه الدورات.. قالتتغريد اليافعي – خريجة دورة تمريض -: استفدنا كثيراً من الأمور المتعلقة بالتمريض على يد أطباء متخصصين في معهد تعز للعلوم الطبية ، وتم تدريبنا عملياً في المستشفى العسكري ، ونحن الآن نجيد مهنة التمريض بشكل جيد جداً .. وهي مهنة المستقبل بالنسبة لنا حتى نستطيع مساعدة أسرنا ..

من جانبها قالت أفراح المخلافي :- كوافيرة – أكيد استفدنا كثيراً ، وهذا بفضل من قاموا بتدريبنا ، وإن شاء الله سوف نستفيد من هذه الدورة في حياتنا ، وشكراً للجميع .

تخلل الحفل – الذي حضره الأستاذ أنس النهاري – وكيل محافظة تعز – وعدد من قيادات السلطة المحلية والجامعة ، وأقارب الطالبات – إلقاء عدد من الكلمات ، أكدت على أهمية مثل هذه البرامج التدريبية ، ومساهمتها الإيجابية في توفير فرص عمل للأسر الفقيرة ، ومكافحة الفقر والحد من البطالة .

كما رافق فعاليات الحفل العديد من الأغاني والأناشيد -  وتوزيع شهادات وحقائب مهنية للخريجات .

التحديث الأخير (الجمعة, 14 شباط/فبراير 2014 12:49)

 

تحذيرات برنامج الأمم المتحدة للإيدز:

3 ألف إصابة بالإيدز معلنة في اليمن، والعدد الحقيقي يتضاعف!!

الأسرة والتنمية – تعز

3آلاف حالة إصابة بالإيدز مسجلة في اليمن .. عدد قد يبدو كبيراً بالنسبة لبلد محافظ كاليمن ، لكن وصمة التمييز ضد المصابين والمتعايشين مع المرض تُخفي وراءها الرقم الحقيقي لحالات الإصابة غير المسجلة ، ويزيد من احتمالية تمدد الخطر أكثر تضاعف الإنكار والتهاون المجتمعي والرسمي .. وهو ما حذرت منه منسقة برنامج الأمم المتحدة المعني بالمرض .

كشفت الدكتورة فوزية غرامة – منسق برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز باليمن – عن وجود 3آلاف حالة إيدز مسجلة لدى البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز في اليمن ، فيما أكدت وجود أكثر من 3500 حالة إصابة غير مسجلة لدى الجهات الرسمية.

وعزت غرامة تضاعف عدد الإصابات الجديدة بالفيروس في اليمن ، ومنطقة الشرق الأوسط عامة ، إلى الإنكار والتهاون ، وعدم الإقبال على الفحص الطوعي من قبل الناس ، نتيجة الوصمة والتمييز الممارس ضد المتعايشين مع المرض (فيروس نقص المناعة البشري )وعدم جدية البلدان العربية ، ومنها اليمن في تحقيق الأهداف العالمية ، والالتزامات المتعلقة بتضييق نطاق انتشار الفيروس ، مشيرة إلى أن ميزانية وزارة الصحة في اليمن تقل عن 4% من موازنة الدولة ، ما يعني أنه لا يمثل شيئاً يذكر لما يُصرف لمواجهة هذا المرض والحالات المصابة به ، أو بغيره من الأمراض ، ونوهت إلى وجود منحة دولية في مجال الإيدز ستقدم قريباً لليمن ، باعتبارها من الدول التي يحق لها التقدم للحصول على منحة من الأمم المتحدة .

وأوضحت منسقة الأمم المتحدة أن الإيدز ليس مشكلة صحية فقط ، وإنما يعتبر مشكلة تنموية تعاني منها المجتمعات ، وبالذات في الدول النامية ، ويحتاج لمواجهة فعلية تتضافر فيها جهود الجميع ، وفي المقدمة جهود الإعلام لإزالة الوصمة والتمييز المجتمعي الواقع على المصابين ، وضمان حصولهم على حقوقهم المكفولة ، إضافة لتعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر المرض وطرق الوقاية منه .. مؤكدة - في ذات الوقت - عدم اكتشاف أي عقاقير أو أدوية طبية أو أعشاب بديلة لعلاج مرض الإيدز على مستوى العالم ، وأن ما تم اكتشافه مجرد عقاقير تعمل على رفع مستوى مناعة المصاب ، وخفض قوة الفيروس ، لكنها – في كل الأحوال – لا تشفي نهائياً من المرض .. ولفتت الدكتورة غرامة إلى وجود 5 مواقع لتقديم خدمات مجانية كاملة لمرضى الإيدز في اليمن ، تشمل خدمات الفحص ، والرعاية ، وتقديم العلاج المجاني ، إضافة لـ 27 موقعاً للفحص الطوعي في مراكز تقديم الخدمات الصحية (حكومية ، وخاصة ، وتابعة لمنظمات مجتمع مدني) في مختلف المحافظات اليمنية.

التحديث الأخير (الجمعة, 14 آذار/مارس 2014 19:24)

 
المزيد من المقالات...